الصحة النفسية

الصحة النفسية

يوجد حالياً ما يُقارب 450 مليون شخص يعاني من مرضٍ نفسي، حيث يتأثر XNUMX من بين كل XNUMX اشخاص بمشكلة نفسية او عصبية في مرحلة ما من حياتهم. للأسف وبسبب نظرة المجتمع للأمراض النفسية، فإن هنالك ما يقارب ثلثي الأشخاص المُصابين بأمراض نفسية واضحة يتجنبون طلب المُساعدة أو التحدث عن الأمر. إنه لأمرٌ مؤسفٌ بالفعل، خاصة وأننا نعلم أن هنالك بعض الأمراض النفسية التي يمكن تفاديها بالمُساعدة الصحيحة، وأنه يُمكن علاج مُعظم الإضطرابات النفسية والسلوكية.

إن صحتك النفسية مهمةٌ للغاية ولها تأثيرٌ مباشر على مهام حياتك اليومية، كقدرتك على التواصل مع الآخرين و تفكيرك ومشاعرك وحالتك المزاجية وتصرفاتك وجميع قراراتك التي تتخذها! إنها أمرٌ حيويٌ وضروري لكل مرحلة من مراحل الحياة؛ من الطفولة حتى البلوغ. إن إهمال الأمراض النفسية كالإكتئاب، يزيد من فرص الإصابة بأمراض جسدية عديدة، وبالتحديد الأمراض المزمنة كالسكتة الدماغية والسكري وأمراض القلب. وبالمثل أيضاً، فإن وجود هذه الأمراض المزمنة قد يزيد من خطر الإصابة بمرض نفسي.

أسباب الأمراض النفسية:

  • التعرض للصدمة أو الإساءة أو الإعتداء الجنسي أو العنف.
  • الإصابة بمرض جسدي مزمن كمرض السرطان أو داء السكري.
  • إدمان الكحول أو المخدرات.
  • الإختلالات الكيميائية في الدماغ.
  • الجينات.
  • الشعور بالوحدة أو العزلة.

أعراض الإصابة بمرضٍ نفسي:

  • عدم القدرة على التركيز.
  • تقلبات مزاجية لا يمكن السيطرة عليها
  • الشعور بالغضب الدائم والانزعاج.
  • الإنفصال عن الواقع مع نوبات هلوسة وأوهام.
  • إدمان المُخدرات.
  • الشعور بالآلام غير المُبررة مثل آلام البطن والصداع والغثيان والقيء بما يُعرف بإضطراب العارض الجسدي.
  • التفكير بالانتحار.
  • قلة المعرفة أو العجز عن إدراك الذات.
  • تحول الميول الجنسية.
  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية – عدم وجود حافز.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض أو الأفكار، فيجب عليك طلب المُساعدة فوراً وبدء التشخيص. إن التشخيص الصحيح من قبل مُعالج نفسي مُرخص سوف يُساعدك على تحديد الأهداف العلاجية، والتي بالتالي سوف تُساعدك في انشطة الحياة اليومية.

الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعاً:

  • الإكتئاب: الشعور الدائم بمزاجٍ سيء وعدم الإهتمام بالأنشطة اليومية  – قلة الحافز.
  • القلق: مشاعر قلق أو خوف قوية.
  • اضطراب ثنائي القطب: تقلبات مزاجية حادة.
  • الخَرَف: قصور في الذاكرة.
  • فرط الحركة وقصور الانتباه: الاندفاع والحركة المُفرطة وقلة التركيز.
  • الإنفصام: التفسير الغير منطقي للواقع.
  • الوسواس القهري: الإهتمام المُفرط بالتفاصيل والنظام والكمال.
  • التوحد: اضطراب في النمو مُتفاوت الخطورة يحد من القدرة على التواصل و تكوين علاقات اجتماعية و التفاعل مع الآخرين.
  • اضطراب ما بعد الصدمة النفسية: الاضطراب العاطفي المُستمر نتيجة التعرض لإصابة ما أو صدمة أو مشاهدة حدث مُرعب.

العلاج النفسي في مركز مايند انستيتيوت

إن المعالجين النفسيين في مركز مايند انستيتيوت هم خبراء في مجال الصحة النفسية، حيث أن لدينا الخبرة والأدوات اللازمة لإجراء التشخيص المُناسب. نحن نؤمن بأنه لا يوجد علاج واحد لجميع حالات الاعتلال النفسي، حتى إذا كان هناك علاجات مُحددة تعتبر هي الأكثر فعالية، مثل العلاج السلوكي المعرفي . . يتم تفصيل البرنامج العلاجي لكل مريضٍ بشكل خاص بحيث يشمل جميع التشخيصات وتاريخ المريض والصحة الجسدية وما يُفضله. سوف نتأكد دائماً من أن الخطة العلاجية الموضوعة تتضمن جميع الاضطرابات النفسية لدى المريض. يُقدم مركز مايند انستيتيوت الرعاية التعاونية للمرضى، بحيث يقوم اخصائيي العلاج النفسي لدينا بالتشاور مع المعالجين الآخرين بالمركز لضمان تقديم أفضل أنواع الرعاية والعلاج. يضمن نظام الرعاية المُتكامل لدينا للمريض برؤية تغييرات واضحة للأفضل في التشخيص والحصول على علاجٍ فعال ودائم!

ما يقوله عملائنا عنا

العودة الى اعلى
اغلاق زوم
Arabic English
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة