العلاج النفسي للأطفال

العلاج النفسي للأطفال

يعاني العديد من الأطفال من اضطرابات نفسية وعاطفية وسلوكية يمكن أن ينتج عنها مشاكل لها أثر على صحتهم النفسية وعلى أسرهم والمجتمع بشكل عام. نحن في مركز مايند انستيتيوت نتبع نهجًا إيجابيًا تجاه الصحة العقلية للأطفال. حيث يؤثر تدهور الصحة العقلية في وقت مبكر من الحياة على سن الرشد، مما يؤدي إلى ضعف الأداء الأكاديمي وزيادة مخاطر الإصابة بمشاكل الصحة العقلية في وقت لاحق من الحياة. من الضروري أن ندرك أن العلاج النفسي عنصر حاسم في تحسين الصحة العقلية.

 وصمة الصحة العقلية

 لسوء الحظ ، يفشل عدد كبير جدًا من الأطفال والمراهقين في قطر في الحصول على المساعدة التي يحتاجونها بسبب الوصمة المستمرة والعوائق التي تحول دون الوصول إلى خدمات الصحة العقلية. تبدأ معظم مشاكل الصحة العقلية للبالغين في مرحلة الطفولة. الاضطرابات النفسية غير المعالجة لها عواقب وخيمة، مثل ترك المدرسة أو الانسحاب أو الانتحار.

 يجب على ولي الأمر أن يدرك أن إحساس الطفل بذاته يتشكل من خلال التجارب التي يمر بها في سنوات الطفولة المبكرة و المهمة. يؤدي اضطراب الصحة العقلية أثناء الطفولة إلى انحدار في مسار النمو البيولوجي والعاطفي والاجتماعي النموذجي والذي يمكن أن يسبب ضررًا مدى الحياة. نحث كل والد على محاربة تلك الوصمة ومنح الأطفال الرعاية التي يحتاجونها و يستحقونها. إن الوصمة المتصورة المرتبطة باضطرابات الصحة العقلية ترتبط ارتباطًا مباشرًا بتقليل سلوك طلب المساعدة من قبل الوالدين.

 لماذا مركز مايند انستيتيوت؟

  إن الاخصائيين النفسيين المرخصين لدينا جاهزون دائما للإستماع. كما نتبع في مركزنا نهجًا يركز على الوالدين لبناء الثقة معهم ومع اطفالهم. سنزودكم بالمعرفة والأدوات لمساعدتكم في تحديد مشاكل الصحة العقلية لطفلكم وإنشاء خطة علاج مخصصة. إن مفتاح نجاح العلاج المناسب هو التشخيص و التقييم المناسبين سوف نحدد جذور المشكلة عند طفلك و العوامل البيولوجية والبيئية والنفسية والأكاديمية المتسببة بالحالة.

 في عملنا اليومي، نلمس أمثلة من الحياة الواقعية للتحول غير العادي. و نتبع نهجا يركز علي أن:

1- نتفهم الحالة العاطفية لك و لطفلك بتجرد و بشكل بعيد عن الأحكام.

2- نحدد اهدافاً قابلة للتحقيق لك و لطفلك.

3- نساعدك في تحقيق أهدافك.

  لا نقوم باستعمال ماضي الطفل ضده، بل بالعكس، نتفهم تشكل سلوكهم الناتج عن أثر الصدمة التي تعرضوا لها.

في مركز مايند انستيتوت، نفهم أن الشفاء يمكن أن يكون عملية شاقة، لذا فإن نهج الرعاية لدينا ثابت وديناميكي. نحن لا نتخلى أبداً عن أطفالنا وعائلاتهم. إذا لم تنجح خطة العلاج، فسوف نتعاون معك ومع طفلك و كل الموارد التي من شأنها أن تساعد في إيجاد حل يصلح.

التقييم النفسي التربوي

يعتقد العديد من الآباء أن الحصول على تقييم نفسي تربوي لأطفالهم يعني وجود اضطراب ما في أطفالهم، والذي يعد خرافة وفهم خاطئ، يساعد التقييم النفسي التربوي في تحديد نقاط القوة والضعف لدى طفلك، كما أن معرفة نقاط القوة والضعف ستساعدك في الوصول إلى إدراك كامل إمكاناته و تحقيقها، التقييم النفسي التربوي ممتاز لكل طفل ومراهق وبالغ.

التقييم النفسي التربوي لتحديد نقاط القوة لدى طفلك

سيسمح لك التقييم النفسي التربوي بمعرفة نقاط القوة الطبيعية لطفلك. 

التقييم سوف يعمل على المحاور التالية:

  • تقييم القدرات المعرفية لطفلك.
  • وضع توقعات أكاديمية قابلة للتحقيق تتناسب مع نقاط القوة والضعف لدى طفلك. 
  • اكتشاف أفضل الإستراتيجيات التي تساعدهم على التعلم بشكل أفضل وتحقيق انجازات عالية.

كمثال؛ فاطمة بدأت للتو المدرسة الثانوية، كلا والديها طبيب أسنان ويريدان بشدة أن تتخصص ابنتهما في الطب، قام الوالدان بتسجيل فاطمة في فصول اضافية للرياضيات والعلوم لمساعدتها على التفوق، ومع ذلك، كانت درجاتها متوسطة، في حين أنها حصلت على درجات أفضل في اللغة الإنجليزية والتاريخ.  

في هذه الحالة، كانت نتيجة التقييم النفسي التربوي أن فاطمة لديها موهبة طبيعية في الكتابة، وهي مهارة نادرة. قرر والدا فاطمة تسجيل ابنتهما في برنامج إثرائي للكتابة الإبداعية لتنمية مهاراتها في الكتابة. 

مع الأسف، وجدنا أن الآباء والمعلمين يركزون على نقاط ضعف الطالب، في حين أنه من الضروري العمل على نقاط الضعف والتغلب على التحديات، لكن من المهم أيضًا فهم نقاط القوة لدى طفلك وتعزيزها، سيساعدك التقييم النفسي التربوي على معرفة نقاط القوة الطبيعية لدى طفلك.

التقييم النفسي التربوي لتحديد نقاط ضعف طفلك:

إذا ظهرت على طفلك أعراض ضعف الذاكرة، أو فرط النشاط الحركي أو أداء اكاديمي ضعيف أوصعوبات التعلم , فإن التقييم النفسي التربوي هو ما تحتاجه، في مركز مايند انستيتوت نستخدم التقييم الشامل لتحديد واستبعاد وجود قصور في الانتباه وفرط النشاط الحركي والإدراكي، وصعوبات التعلم , و الضعف الإدراكي، و العوامل العاطفية او المشاكل السلوكية، يتم الوصول إلى التشخيص الدقيق لصعوبات التعلم المحددة من خلال تقييم WIAT III و WISC-IV. بمجرد الانتهاء من التقييم، كما نقدم تقرير مكتوب مع توصيات محددة والتي قد تشمل العلاج النفسي، علاج النطق واللغة أو العلاج الوظيفي أو علاج النفسي السلوكي أو جلسات التربية الخاصة ، اتصل بنا اليوم!

ما يقوله عملائنا عنا

العودة الى اعلى
اغلاق زوم
Arabic English
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة