العلاج عن بعد

العلاج عن بعد

العلاج عن بعد هو تقدیم جلسات العلاج الوظیفي أو النفسي أو علاج النطق واللغة عبر منصة اتصال متوافقة مع قوانین التأمین الصحي والمسائلة HIPPA. كل ما تحتاجه هو جهاز كمبیوتر أو كمبیوتر محمول متصل بالإنترنت، وسنقوم نحن بالباقي!

كيف يختلف العلاج عن بعد عن العلاج التقليدي؟

  • الخصوصية - يمنح العلاج عن بعد الخصوصية لاولئك الذين لا يفضلون الحضور للمركز وان لا يتم رؤيتهم من قبل الآخرين.
  • اغتنام الوقت بفعالية – التخلص من القلق والتوتر المصاحبين للقيادة في الزحام.
  • إمكانية الوصول بلا حدود - لم تعد المسافة والموقع مشكلة. يمكنك الآن تلقي العلاج بغض النظر عن موقعك.
  • الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة - إذا كنت طريح الفراش أو مصابًا بمرض مزمن، يمكنك الاستفادة من علاجنا عبر الإنترنت بمنتهى الراحة في منزلك.
  • مشاركة الوالدین ومقدمي الرعایة - مشاركة الوالدین ومقدمي الرعایة أثناء جلسات العلاج عن بعد هو بمثابة تدریب مفید یساعدك في متابعة الأسالیب المتبعة في حیاة طفلك الیومیة.
  • صحة عامة أفضل – العلاج عن بعد يعد خيارا ممتازا لإبطاء انتشار الأمراض، على سبيل المثال، أثناء جائحة COVID-19 أو في موسم الأنفلونزا والبرد، وبذلك تضمن حصول طفلك على الرعاية المستمرة التي يحتاجها واعتاد عليها.

ادعم تعلم طفلك في المنزل من خلال التسجیل في برنامج التدخل الافتراضي (VIP) التابع لـ مایند انستیتوت

ما هي أهداف نمو طفلك بعمر 3-5 سنوات؟

وضعت السنوات الأولى أسس التعلم القائم على المدرسة في المستقبل. الأهداف التي يجب تحقيقها هي:

  • القص بالمقص والإمساك الجید بالقلم الرصاص والتلوین والحروف وتكوین الأرقام.
  • القدرة على الجلوس والاستماع بانتباه لفترة محددة من الوقت
  • القدرة على الانفصال عن الوالدين دون نوبات بكاء والتهدئة الذاتية
  • القدرة على المشاركة، التناوب على حل المشكلات ومهارات اللعب وتكوين صداقات
  • التعرف على الحروف والأرقام والأشكال جنبًا إلى جنب مع ارتباطات الصوت
  • تعلم مهارات الحياة اليومية والاستقلالية
  • تنمية الخيال والإبداع

إذا كان طفلك لا یصل إلى الأهداف المناسبة لعمره، فإن التدخل المبكر هو المفتاح، و برنامجنا هو أفضل فرصة لسد الفجوات في التنمیة.

كيف يمكن لطفلك البالغ من العمر 3 إلى 5 سنوات التعلم خلال COVID19؟

یوفر برنامج التدخل الافتراضي التابع لـ مایند انستیوت متخصصین إلى منزلك بالاضافة الى جانب تقدیم الخبرات والأنشطة اللازمة لتزوید طفلك بالمهارات المناسبة لعمره في المجالات الأساسیة الخمسة: المهارات التواصلیة والاجتماعیة والمعرفیة والأكادیمیة والحیاة الیومیة. من خلال جلساتنا المخصصة عبر الإنترنت و"الحقیبه الأسبوعیة" التي نسلمها إلیك الى عتبة بیتك، سیكون طفلك قادر ا على التقدم إلى مرحلة ما قبل المدرسة مع بیئة غنیة باللغة، ومجموعة متنوعة من التحفیز الغني بالحواس والفرص العملیة لاستكشاف المفاهیم الأساسیة وزیادة الكفاءة والقدرة على التعلم . جلساتنا عبر الإنترنت شاملة وتوفر لطفلك إمكانیة الوصول إلى فریق متعدد التخصصات، وذلك یشمل معلمین التربیة الخاصة معالجي النطق واللغة, و اختصاصي العلاج النفسي و معالجي الوظیفي.
یعزز نموذجنا الفرید قدرة الأسرة على تعزیز نمو الطفل من خلال التدریب مع فریقنا المتخصص. نعلم الآباء كیفیة تنفیذ الاستراتیجیات خارج الجلسات، وهو أمر ضروري للتقدم النمائي للطفل.

دورك كوالد/والدة

سيكون دورك كوالد هو تنظيم يوم طفلك والمساعدة في الانتقال بين الأنشطة. على وجه التحديد ، يُطلب من الآباء ما يلي:

  • الاستیقاظ في نفس الوقت كل یوم ، وتغییر ملابس نوم طفلك ، وتناول وجبة الإفطار لتأسیس روتین یومي.
  • قم بتوفير غرفة هادئة بإضاءة طبيعية ومكتب وكرسي مريح.
  • تأكد من أن لديك جهاز كمبيوتر يعمل أو كمبيوتر محمول وإنترنت. تأكد من أن جهاز الكمبيوتر الخاص بك يحتوي على كاميرا واطلب إجراء اختبار مع معالجك إذا لزم الأمر. وضرورة التأكد من أن سرعة الإنترنت لديك كافية.
  • تأكد من أن طفلك لديه المواد اللازمة لذلك اليوم (من مجموعة الأج التي نسلمها إلى منزلك)
  • ابق بالقرب من طفلك لمراقبة ما إذا كانت هناك حاجة إلى أي مساعدة، ولا تتوقع أن يجلسوا طوال الجلسة، ودعهم يعملون واقفين ويتحركون ويتفاعلون بطرقهم الخاصة. سنساعدك بكيفية مساعدتهم على العودة إلى الشاشة.
  • مقابلة المعالج في نهاية الجلسة لتلقي المزيد من التوصيات حول المهارات التي يجب تعميمها في بيئة المنزل. الاقتراحات وردود الفعل مرحب بها دائما

لقد أثبتت جلساتنا عبر الإنترنت نجاحها ، ونحن نشجعك على تجربتها. نقدم الجلسة الأولى مجانًا ، لذا يرجى الاتصال بنا اليوم على ٩٧٤٣٣٣٧٧٦٤٨+ أو عبر البريد الالكتروني على admin@mindinstituteqatar.com.

فیما یلي بعض الاقتباسات من أولیاء الأمور:

"أكتب هذا البريد الإلكتروني للتعليق على برنامج VIP الذي بدأناه مع ابني إليا منذ أسبوعين. إنه برنامج مذهل للغاية يدعم احتياجات ابني التعليمية / التواصلية حتى خلال هذا الوقت الصعب من إغلاق المدرسة. لقد كنت قلقًا في البداية من كيفية تفاعله مع التعلم عن بعد وما إذا كان سيتعامل مع المهام المعطاة عبرالإنترنت، ولكن من أول جلسة تدريب استحوذ على المفهوم كما لو كانت المدرسة في الغرفة. لقد فوجئت جدًا بمعرفة أنني سأتلقى كل أسبوع ليس فقط خطة مفصلة، ولكن أيضاً مجموعة كاملة لدعم هذه الخطة، وهذا أمر يفوق أي مدح! تتضمن المجموعة جميع المستلزمات الضرورية لدعم التعلم الإبداعي، ومن السهل جدًا التحضير لكل جلسة. أنها مصممة خصيصًا لاحتياجات طفلي واهتماماته! كان الفريق مهتمًا جدًا بإعجاب إيليا بموضوع مكافحة الحرائق حتى قاموا بإنشاء المجموعة الكاملة للرياضيات (بالإضافة) الى الألعاب الممتعة في موضوع مكافحة الحرائق! شكرًا لكم! البرنامج الإلكتروني مفيد أيضاً بالنسبة لي كوالد لفهم طفلي بشكل أفضل، ومعرفة نقاط قوته وقضاء المزيد من الوقت الجيد معاً في الاستمتاع والكثير من الضحك! يحب ابني الجلسات اليومية ويتطلع إلى رؤية معلمه ومساعديه والمعالجين! لا يمكنني أن أشكرك بما يكفي لتقديم هذه الفرصة الرائعة للعائلات التي يتعين عليها تنظيم التعليم داخل المنزل. شكرًا لجميع فريق MI ونراكم قريبًا في الجلسة القادمة! "

- والدة لطفل بعمر الخامسة

"أرسل لكم هذه الرسالة لإخبارك بتجربتي مع البرنامج الافتراضي الذي بدأه مایند انستیتوت بسبب الازمة التي سببها فیروس كورونا. كما تعلم، انضم ابني للتو في منتصف فبرایر 19. لذلك أمضى ما یقارب من شهر ثم تم إغلاق المركز. لأكون صادقًا، وجدت رعایة حقیقیة من جمیع الموظفین لصالح ابني. كانت الدروس عبر الإنترنت صعبة في الأسبوع الأول ولكن جمیع المعالجین عملوا معي بجد وتعلمت الكثیر عن كیفیة التعامل معه والتعرف على نوع الألعاب المفیدة نظرًا لأنكم ترسلون لنا خطة أسبوعیة بها جمیع الموارد اللازمة. عندما أطلب شیئًا أو لدي أي قلق، فإن جمیع أفراد عائلة مایند انستیتوت متاحون للمساعدة. شكرًا على سعة الصدر والعمل الجاد والدعم ".

- والدة لطفل بعمر الثالثة

"أود أن أعرب عن تقدیري للفریق بأكمله، على عملهم مع برنامج VIP. كان البرنامج مفید للغایة، بالنسبة لي كأم لأني قادرة على فهم تحدیات ابني بشكل أفضل في بیئة دراسیة. المستلزمات والأدوات الأسبوعیة التي یتم إرسالها إلى منزلنا مدروسة جیدًا وكان من دواعي سروري أن یكتشفها كل أسبوع. هذه أوقات صعبة للغایة، بالنسبة لنا جمیعًا. ولكن معًا، یمكننا جمیعًا إحداث فرق ویمكن أن نخرج أقوى"

- والدة لطفل بعمر الخامسة

"أنا سعیدة لأن لین تتفاعل بسلاسة وكفاءة مع التعلم الافتراضي. نظرًا لصعوبة لین في الانتقال والتكیف مع بیئات وأشخاص جدد، لم أتوقع أن ینجح الأمر. كما توقعت أن یحدث ذلك في المنزل ولأنه لین تمیل إلى الاعتراض. ومع ذلك، فقد تكیفت مع نوبات غضب بشكل كبیر. في رأیي، فإن الجزء الأكثر فائدة من برنامج العلاج عن بعد هو أن لین لم تتوقف عن التعلم. وبدلاً من مجرد بقائها في المنزل في فترة الوباء هذه فقد تمكننا من استخدام وقتها على أحسن وجه. یمكننا أن نقول بوضوح إنها مهتمة أكثر بالحروف والكلمات وصیاغة الجمل. ولا تزال تحب الأنشطة المائیة وأي تعلم یتضمن الأدوات الحسیة، مثل العثور على أحرف من كومة أرز. أحببت المطابقة والأضداد. وأحببت لغز كلمات الرؤیة الخشبیة. وكما تعلمون وقتها المفضل، وقت القراءة! لدي في البیت محبة للكتب هنا. شكرًا لكم على سعة صدركم. لقد لعبتم دورًا كبیرًا في تكییفها. كما تعلمت كیفیة تقدیم النشاط وكیفیة إعادة تقدیمه إذا اعترضت بطریقة ما على القیام بذلك في مرحلة ما. أنا سعید جدًا لأن مهاراتها تزدهر باستمرار. لقد جاء العلاج عن بعد (VIP) إلینا كوسیلة إنقاذ ".

– والدة لطفلة بعمر الخامسة

 

ما يقوله عملائنا عنا

العودة الى اعلى
اغلاق زوم
Arabic English
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة